فوائد وأضرار

أضرار الموز لمرضى السكر

أضرار الموز لمرضى السكر

يُعدّ الموز من الفواكه التي لها فوائد صحية كثيرة، إذ إنّ تناوله يمدّ جسم الإنسان بالفيتامينات والمعادن المفيدة، وبالإضافة إلى ذلك يعد غنيًّا بمادة الفسفور والكربوهيدرات، وفي الموز نسبة مرتفعة من السكريات الطبيعيّة، ولذلك لا يسمح لمريض السكري أن يتناوله إلا بكميّات مدروسة، في مقالتنا سنوضح أضرار الموز لمرضى السكر.

الموز ل مريض السكر:

توصي معظم الإرشادات الغذائية العامة لمرض السكري باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يتضمن الفاكهة، وذلك لأن تناول الفاكهة والخضروات يرتبط بصحة أفضل وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض ، مثل أمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

على عكس منتجات السكر المكرر مثل الحلوى والكعك، فإن الكربوهيدرات الموجودة في الفواكه مثل الموز تأتي مع الألياف ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن.

وبشكل أكثر تحديدًا، يوفر الموز الألياف والبوتاسيوم وفيتامين ب 6 وفيتامين سي، كما يحتوي على بعض مضادات الأكسدة والمركبات النباتية المفيدة، بالنسبة لمعظم مرضى السكري ، يعد الموز خيارًا صحيًا، ولكن بشرط حسابه مع الكربوهيدرات الي يتم الحصول عليها.

شاهد أيضا   فوائد الفستق لمرضى السكري

هل الموز مضر لأصحاب السكر:

ما هي أضرار الموز لمرضى السكر؟

 عند تناول الموز يجب اعتباره جزء من خطة الأكل الصحي، لتقليل تأثيره على مستوى السكر في الدم، ويجب مراعاة تلك الضوابط:

  • تناول موزة أصغر لتقليل كمية السكر التي تتناولها في جلسة واحدة.
  • اختر موزة غير ناضجة بشكل مفرط بحيث يكون محتوى السكر أقل قليلاً.
  • اعتبر الفاكهة وجبة واحسب سعراتها ومستوى السكر فيها.
  • يجب تناول الموز مع الأطعمة الأخرى مثل المكسرات أو الزبادي كامل الدسم، للمساعدة على إبطاء عملية الهضم وامتصاص السكر.
  • مراقبة كيفية تأثير تناول الموز على نسبة السكر في الدم وتعديل عادات الأكل وفقًا لذلك.

فوائد قشر الموز لمرضى السكري:

يحتوي قشر الموز على كميّةٍ عاليةٍ من العناصر الغذائيّة المُفيدة للجسم مثل؛ فيتامين ب6 وفيتامين ب12، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والألياف، والبروتين، كما يحتوي على فيتامين أ وبعض مضادات الأكسدة الأخرى التي قد تدعم عمليّة الأيض، ممّا قد يكون مفيداً لخسارة الوزن، كما أنّ محتوى قشور المز من الألياف قد يوفر العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، وغيرها من الفوائد.

الفواكه الممنوعة لمرضى السكري:

يمكنكِ أن تأكلي الفواكه، لكن بعضها به نسبة عالية من السكر مقارنة بأنواع أخرى بها سكر أقل وألياف أكثر. فيما يلي قائمة سريعة بالفواكه التي يجب على مرضى السكري تجنبها:

  •  الأناناس.
  • الزبيب.
  • التين.
  • اليوسفي.
  •  المانجو.
  • الكرز.
  • الكيوي.
  • الفواكه المعلبة المحفوظة بالسكر.
  • الفواكه المجففة.
  • عصائر الفواكه: لو كانت نسبة تركيز الفاكهة بالعصير 100% وبالتأكيد خالية من الألياف التي تتركز بالثمار نفسها، فيمكن أن تسبب طفرات في مستوى الجلوكوز.

اقرأ أيضا     اضرار ورق الزيتون لمرضى السكري

الفواكه المسموح بها لمرضى السكر:

1. التوت:

سواء كنت تحب التوت الأزرق أو الفراولة أو أي نوع آخر من التوت، فلديك الضوء الأخضر للاستمتاع، يعتبر التوت غذاءً خارقاً لمرض السكري، لأنه مليء بمضادات الأكسدة والألياف. يحتوي كوب واحد من العنب البري الطازج على 84 سعراً حرارياً و21 غراماً من الكربوهيدرات، وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA.

2. الكرز:

يحتوي كوب واحد من الكرز على 52 سعرة حرارية و12.5 غراماً من الكربوهيدرات، وقد تكون جيدة بشكل خاص في مكافحة الالتهابات، كما أن الكرز الحامض مليء أيضاً بمضادات الأكسدة والتي قد تساعد في مكافحة أمراض القلب والسرطان وأمراض أخرى.

يمكن شراء هذه الفاكهة طازجة أو معلبة أو مجمدة أو مجففة، ولكن نظراً لأن العديد من الفواكه المعلبة والمجففة تحتوي على سكر مضاف، ما قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، فتأكد من مراجعة الملصقات.

3. الخوخ:

يعد الخوخ علاجاً للطقس الدافئ ويمكن أيضاً تضمينه في نظامك الغذائي الصديق لمرض السكري، تحتوي حبة الخوخ المتوسطة على 59 سعرة حرارية و14 غراماً من الكربوهيدرات، وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية.

يحتوي أيضاً على 10 ملليغرام من فيتامين سي، والذي يغطي 11% من القيمة اليومية الموصي بها لتلك المغذيات، و285 مغم من البوتاسيوم (6% من القيمة اليومية الموصي بها).

4. المشمش:

المشمش هو فاكهة الصيف الحلوة وإضافة رائعة لخطة وجبات مرض السكري الخاصة بك، حبة مشمش واحد تحتوي فقط على 17 سعرة حرارية و4 غرامات من الكربوهيدرات، توفر 4 حبات من المشمش الطازج 134 ميكروغرام من احتياجاتك اليومية من فيتامين أ، والتي تمثل 15% من القيمة اليومية اليومية.

هذه المجوهرات الفاكهة هي أيضاً مصدر جيد للألياف، وتحتوي 4 حبات من المشمش على 3 غرامات من الألياف، أو 10% من القيمة اليومية.

5. التفاح:

كما يقال (تفاحة واحدة يومياً تبقيك بعيداً عن الطبيب)، ضع واحدة في حقيبتك إذا كنت في طريقك، تعتبر التفاحة متوسطة الحجم خياراً رائعاً للفاكهة، حيث تحتوي فقط على 95 سعراً حرارياً و25 غراماً من الكربوهيدرات.

كما يتم تحميل التفاح أيضاً بالألياف (نحو 4 غرامات لكل فاكهة متوسطة، 16% من القيمة اليومية)، ويقدم بعض فيتامين سي، مع توفر تفاحة واحدة متوسطة الحجم 8.73 مغم أو نحو 9% من القيمة اليومية الموصي بها.

نصيحة: لا تقشر التفاح، لأن القشرة مغذية مع الألياف الإضافية ومضادات الأكسدة الواقية للقلب.

6. البرتقال:

تناول برتقالة واحدة وستحصل على 78% من فيتامين سي الذي تحتاجه في اليوم (هناك 70 مغم من فيتامين سي في فاكهة متوسطة الحجم)، ويأتي هذا الخيار المنعش بـ15 غراماً فقط من الكربوهيدرات و62 سعراً حرارياً.

تحتوي حبة برتقالة متوسطة أيضاً على حمض الفوليك (40 ميكروغرام أو 10% من القيمة اليومية الموصي بها، والبوتاسيوم (237 مغم أو 5% من القيمة اليومية، ما قد يساعد في جعل ضغط الدم متوازناً، وبينما تستمتع بهذه الوجبة المثيرة، لا تنس أن الفواكه الحمضية الأخرى مثل الجريب فروت هي أيضاً خيارات رائعة.

7. الكمثرى:

نظراً لأن الكمثرى مصدر ممتاز للألياف (تحتوي فاكهة متوسطة الحجم على ما يقرب من 5.5 غرام أو 20% من القيمة اليومية، فإنها تقدم إضافة حكيمة إلى خطة وجبات مرض السكري الخاصة بك.

قم بتخزين الكمثرى في درجة حرارة الغرفة حتى تنضج وتصبح مثالية للأكل (يمكن بعد ذلك تخزينها في الثلاجة).

8. الكيوي:

يحتوي الكيوي اللذيذ القوي على 215 مغم من البوتاسيوم (5% من القيمة اليومية الموصي بها) و64 مغم من فيتامين سي 71% من القيمة اليومية، و2 غم من الألياف (8% من القيمة اليومية).

يحتوي الكيوي الواحد أيضاً على 42 سعراً حرارياً و10 غرامات من الكربوهيدرات، لذا فهو إضافة ذكية إلى نظامك الغذائي الصديق لمرض السكري.

قد يهمك أيضا    ما هي فوائد السمك لمرضى السكري

أخطر الفواكه لمرضى السكري:

هناك بعض الفواكه تحتوى على نسبة عالية من السكر لذا يجب على مرضى السكر الحذر الشديد عند تناولها حتى لا يحدث ارتفاع مفاجئ لسكر في الدم.

1. الموز: يحتوي الموز على نسبة عالية من الكربوهيدرات والتي تؤدى إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم لأن السكر يشكل أحد أنواع الكربوهيدرات.

2. العنب: أن العنب يحتوي على مركبات سكر أحادية سريعة الامتصاص في الدم، وبالتالي الإفراط في تناوله يتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم سريعًا.

3. المانجو: تحتوي المانجو على نسبة عالية من السكريات “الفركتوز” مما تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم وجعل كمية الأنسولين في تزايد مستمر.

4. التمر: يحتوي التمر على 80 % من مكوناته من السكريات، كما يحتوي على الفركتوز والسكروز والجلوكوز أيضا، وهي كلها أنواع من السكريات، حيث أن هذه السكريات ترفع من نسبة السكر في الدم وتعرض المريض للمضاعفات الخطيرة.

التفاح لمرضى السكر:

التفاح من الفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة للصحة وتقوية المناعة، كما أنه يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات قد تؤثر على مستويات السكر في الدم.

ومع ذلك، فإن الكربوهيدرات الموجودة في التفاح تؤثر على الجسم بشكل مختلف عن السكريات الموجودة في الأطعمة التي تحتوي على السكريات المكررة والمعالجة، لذا نستعرض في السطور التالية تأثير التفاح على مستوى السكر في الدم، وعلى مرضى السكري، وفق ما جاء في “healthline”.

  • التفاح غني بالمعادن:

يحتوي التفاح على نسبة عالية من فيتامين سي، والعديد من مضادات الأكسدة، إذ تحتوي تفاحة واحدة متوسطة الحجم على 104 سعر حراري ، و 27 جرامًا من الكربوهيدرات ، و 9 مليجراما من فيتامين سي، علاوة على ذلك ، يحتوي التفاح على كميات كبيرة من الماء والألياف.

ويوجد جزء كبير من القيمة الغذائية للتفاح في قشرتها الملونة، لذا فإن غسل القشر والحفاظ عليه عند الأكل هو أفضل طريقة لتحسين التغذية التي تحصل عليها.

  • التفاح غني بالكربوهيدرات والألياف:

التفاح يؤثر على مستوى السكر في الدم نتيجة احتوائه على المغذيات الأساسية كالكربوهيدرات والدهون والبروتين. كما أن احتواء التفاح على الألياف يساهم في بطء امتصاص السكر في الدم، وبالتالي يقي من ارتفاع بشكل مفاجئ. كما أنها تساهم في إبطاء عملية الهضم وامتصاص الكربوهيدرات.

علاوة على ذلك، فإن مادة البوليفينول، وهي مركبات نباتية موجودة في التفاح، قد تؤدي أيضًا إلى إبطاء هضم الكربوهيدرات وخفض مستويات السكر في الدم

  • التفاح قد يقلل من مقاومة الأنسولين:

 هناك ثلاثة أنواع من مرض السكري:

  • داء السكري من النوع الأول هو اضطراب في المناعة الذاتية حيث لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الأنسولين، وهو الهرمون الذي ينقل السكر من الدم إلى الخلايا.
  • داء السكري من النوع 2. فعادةً ما لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين لتلبية الاحتياجات اليومية، بالإضافة إلى المقاومة الخلوية للأنسولين المنتج.

تناول التفاح بشكل منتظم لديه القدرة على تقليل مقاومة الأنسولين، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم. وذلك لأن مادة البوليفينول الموجودة في التفاح، والموجودة بشكل أساسي في قشر التفاح ، تحفز البنكرياس على إفراز الأنسولين ومساعدة الخلايا على امتصاص السكر.

  • مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح تقلل مضاعفاته:

أشارت دراسة إلى أن تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تقي من المضاعفات المصاحبة لمرض السكري، كأمراض القلب والأوعية الدموية.

ومضادات الأكسدة هي مواد تمنع بعض التفاعلات الكيميائية الضارة في الجسم، والتي تقي من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، والتفاح يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، مثل:

  • كيرسيتين الذي يبطئ هضم الكربوهيدرات، مما يساعد على منع ارتفاع السكر في الدم.
  • حمض الكلوروجينيك الذي يساعد الجسم على استخدام السكر بشكل أكثر كفاءة.
  • فلوريزين الذي يبطئ امتصاص السكر ويخفض مستويات السكر في الدم.

 

هل يجب على مرضى السكري تناول التفاح؟

التفاح فاكهة ممتازة يجب تضمينها في النظام الغذائي لمرضى السكري. وتوصي معظم الإرشادات الغذائية للمرضى باتباع نظام غذائي يشمل الفواكه والخضروات الغنية بالعناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة.

وفي حين أنه من غير المحتمل أن يتسبب التفاح في ارتفاع مستويات السكر في الدم ، إلا أنه يحتوي على 27 جرام من الكربوهيدرات. أي يجب عند تناوله حساب نسبة الكربوهيدرات التي يتم الحصول عليها على مدار اليوم.

  • ضوابط تناول التفاح لمرضى السكري:

 فيما يلي بعض النصائح لمرضى السكري لتضمين التفاح في خطط وجباتهم:

  • تناوله بالقشر:

لجني كل الفوائد الصحية للتفاح يجب تناول الثمرة كلها بقشرتها.

  • تجنب عصير التفاح:

لا يحتوي العصير على نفس الفوائد مثل الفاكهة بأكملها، لأنه يحتوي على نسبة عالية من السكر ويفقد الألياف التي تبطئ امتصاص السكر.

  • الاكتفاء بواحدة:

يفضل الالتزام بتناول تفاحة واحدة متوسطة الحجم لأن الحصص الأكبر ستزيد من احتمالية ارتفاع السكر في الدم.

  • توزيع تناول الفاكهة.

يمكنك مشاهدة    تعرف على الأكلات المفيدة لمرضى السكري

هل التمر يرفع السكر؟

يعتبر التمر وجبة غذائية مثالية لاحتوائه على مضادات أكسدة، وألياف غذائية، وعدة عناصر مفيدة كالمغنيسيوم والبوتاسيوم وغير ذلك. ولاحتوائه على سعرات حرارية بنسبة عالية في بعض أنواعه وجب الانتباه وتناوله بكمية معقولة. والتعرف على إمكانيته في رفع السكر، فهي من الأسئلة المتداولة كثيرًا لدى مرضى السكر على وجه التحديد.

  • إن تناول التمر باعتدال لا يرفع مستوى السكر في الدم إلّا بنسبة بسيطة. وهو مفيد في التحكم بمستوى السكر في الدم.
  • بالإضافة إلى أن مؤشر الغلايسيمي له منخفض، بالتالي لا يكون سببًا في رفع السكر في الدم بصورة ملحوظة وكبيرة. وذلك بنسبة لجميع الأشخاص معافين أم مصابين بالسكري.
  • لكن من المؤكد أن الإفراط في تناول التمر بصورة زائدة عن الحد الطبيعي يؤدي إلى رفع السكر في الدم.
  • وبالنسبة لمرضى السكري فيجب عليهم فحص مستوى السكر في الدم بشكل دوري. ومراجعة الطبيب قبل الإقبال على تناول كميات من طعام ما، لتسجيل ردة فعل الجسم الاستجابية.

كم حبة تمر لمرضى السكر؟

  • تختلف كمية التمر المناسبة لمرضى السكري تبعًا لأنواع وأحجام التمور، ومن الضروري ألا يفرط مريض السكر في تناوله.
  • الكمية المعتدلة لتناول التمر من قبل مريض السكر وفقًا لما ذكر المتخصصون هي ثلاث تمرات كحد أعلى كل يوم.
  • فلا تزيد الكمية المتناولة لمريض السكري عن ذلك، مع مراعاة تنوّع التمور واختلاف القيم الغذائية من نوع إلى آخر.

يمكنك الاطلاع على      دواء أوريناز – Orinase علاج مساعد للنظام الغذائي لتخفيض السكر في الدم لدى مرضى السكري

السابق
ابره الرئه كم جرعه
التالي
اسم يقين في المنام