الحمل والولادة

ثقل المهبل في الشهر السادس

ثقل المهبل في الشهر السادس

من الطبيعي خلال فترة حملكِ أن تشعري بالضغط، أو الثقل حول منطقة المهبل، وقد تحدث أعراض ثقل المهبل في الشهر السادس من الحمل، حيث تشعر الحامل بثقل المهبل في الشهر السادس نتيجة زيادة حجم الجنين وحركته، في مقالتنا سنتطرق لموضوع ثقل المهبل في الشهر السادس وأسبابه:

ضغط على المهبل في الشهر السادس:

تكمن أسباب الشعور بضغط المهبل في الثلثين الثاني والثالث في الجمع بين ضعف قاع الحوض والضغط عليه وزيادة وزن الجنين، وهو أمر طبيعي في هذه الأشهر، إذ يمكن أن يؤدّي الحمل إلى ضعف قاع الحوض المكونِ من أربطة مصنوعة من العضلات، وتقوم هذه العضلات بدعم الأعضاء الداخلية بما في ذلك الرحم والإحليل والمهبل والمثانة. وبتقدّم الحمل يزداد وزن الجنين فيضغط على الجزء السفلي للجسم بشكلٍ أكبر، وحين يترافق الأمر مع ضعف قاع الحوض، فستتشعر الأم بألم وضغط على المهبل، وقد يكون ذلك دليلًا على قرب الولادة إذا حدث في الشهر الأخير من الحمل. تختلف أسباب الضغط على المهبل في الحمل من شهرٍ لآخر، كما وتتراوح شدّته من امرأة لأخرى، إلّا أنّه لا يشكّل مصدرًا للقلق في أغلب الحالات، ولكن من المهم استشارة الطبيب إذا كان ذلك شديدًا أو مترافقًا مع أعراض أخرى غير طبيعية.

يمكنك مشاهدة   ما هو مكان الجنين في الشهر الخامس

نغزات المهبل في الشهر السادس:

يوجد العديد من الأسباب الكامنة وراء حدوث نغزات الرحم خلال الثلث الثاني من الحمل، ومن ضمنها:
  • تمدّد الرحم: يستمر تمدد عضلات الرحم مع نمو الجنين وزيادة حجمه. نتيجة لذلك يؤدي إلى شعور الحامل بنغزات وانقباضات طوال هذه الفترة، وغالبًا ما تكون أكثر وضوحًا أثناء العطس أو السعال.
  • ألم الرباط المستدير: الأربطة المستديرة (Round ligaments) هي الأربطة التي تدعم الرحم وتثبته في مكانه. ومع نمو الجنين وتوسّع الرحم في هذه الفترة، يحدث تمدّد هذه الأربطة مسببة ألمًا حادًا، عادةً ما يكون في جانب واحد من بطن الحامل. بالإضافة الى انه قد  يمتد إلى الفخذ أو الورك، وقد يستمر من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق فقط.
  • المخاض الكاذب: وتسمّى أيضًا بانقباضات براكستون هيكس (Braxton-Hicks contractions). وهي مجموعة من الانقباضات والنغزات التي غالبًا ما تبدأ في الثلث الثاني من الحمل، تحدث نتيجةً لشدّ عضلات الرحم، مسببة ألمًا وضغطًا في الرحم. وعادةً ما تبدأ هذه الانقباضات بأن تكون خفيفة، إلّا أنّها تشتد مع تقدّم الحمل.
  • ألم حزام الحوض: قد يحدث خلل وظيفي في حزام الحوض. مما يؤدي إلى زيادة الضغط على مفاصل الحوض، والذي يمكن أن يؤدي إلى تحركها بشكل غير متساوٍ، وهذه من الحالات الشائعة بين النساء الحوامل، والتي قد تتسبّب بألم في وسط عظم العانة، قد يمتد إلى الفخذين أو منطقة العجان.

شاهد أيضا  متى يجب استخدم حبوب منع الحمل بعد الدورة

نبض المهبل للحامل في الشهر السادس:

تشعر المرأة بحركة الجنين تحت في المهبل والتي غالبا ما يبدأ هذا الشعور في الشهر السادس من الحمل. فكيف تكون اذا حركة الجنين في الشهر السادس؟

في الواقع، في الشهر السادس من الحمل يبدو الجنين كانسان مصغر، فيبلغ وزنه نحو 600 غراما وطوله 33 سم. وخلال هذا الشهر من الحمل تصبح عظامه أقوى، وتتكون الدهون السمراء في جسمه كما تظهر الشعيرات الناعمة على جلده. أما بالنسبة الى حركته في الشهر السادس، فغالبا ما تكون قليلة وذلك نتيجة لزيادة حجمه ووزنه، الا ان الشعور بالحركة تحت في المهبل امر طبيعي جدا لا سيما مع اقتراب الولادة.

يمكنك مشاهدة   أعراض الحمل لدى الحامل

أسباب نبض المهبل للحامل في الشهر السادس:

مع بداية نمو الجنين في الرحم تشعر الحامل بالعديد من الحركات في منطقة البطن ، معظم أسباب ذلك تعد طبيعية نتيجة حركة الجنين، ولكن قد يدل البعض منها على وجود مشكلة صحية ما.

فعند قول الحامل بأنني احس حركة الجنين اسفل البطن في الشهر السادس فقد يكون نتيجة الأسباب الطبيعية التالية:

  • حازوقة الجنين والتي لها دور في نضج رئته.
  • تقلب الجنين داخل حيز الرحم.
  • تمتد أطراف الجنين.
  • ثني أطراف الجنين.
  • ركلات أطراف الجنين.
  • كما يمكن الشعور بحركة في اسفل البطن عند الحامل نتيجة وظائف أو مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الهضم، عسر الهضم، تجمع الغازات، الإمساك. أو حدوث تشنج لعضلات البطن.

ينصح بمراجعة الطبيب في شكوى الحامل بأنها احس حركة الجنين اسفل البطن في الشهر السادس بشكل مزمن ومع بداية ظهور الأعراض التالية:

  • إسهال.
  • دوار وإغماء.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم، وحرقان، وصعوبة عند التبول.
  • غباش في الرؤية.
  • تورم في اليدين والوجه.
  • صداع مستمر وشديد.
  • ألم وتعب عام في الجسم.

ما هي أسباب ألم المهبل للحامل في الشهر السادس؟

يطلق على هذا النوع من الألم أيضاً ألم حزام الحوض المرتبط بالحمل، أو الاختلال الوظيفي في العانة، وهو عبارة عن مجموعة من الأعراض غير المريحة التي تسببها صلابة في مفاصل الحوض، أو أن المفاصل تتحرك بشكل غير متساوٍ في الجزء الخلفي أو الأمامي من الحوض.

ومن أسباب ألم المهبل للحامل في الشهر السادس، نذكر ما يلي:

  • توسع عنق الرحم استعداداً للولادة
  • إصابة المرأة بالعدوى البكتيرية، كإصابة الحامل بالتهاب في المهبل وألم أثناء التبول والحكة بالمنطقة الحساسة
  • زيادة وزن الطفل مما يزيد من الضغط على منطقة العانة والشعور بالألم المهبلي.

يمكنك مشاهدة   الأسبوع الثاني عشر من الحمل

أعراض فتح عنق الرحم في الشهر السادس:

قد لا تكون هناك أعراض مرتبطة بفتح عنق الرحم أو قد تكون خفيفة وهي تظهر عادة بين 14 أسبوع إلى 20 ولكن يجب أن يتم إجراء فحص دوري ومنتظم للسيدات المعرضات لخطر فتح عنق الرحم حتّى الأسبوع ال23 أو الشهر السادس.

إليكم أبرز أعراض فتح عنق الرحم:

  • نزيف مهبلي خفيف أو بقع من الدم.
  • ألم في الظهر.
  • زيادة حجم كمية الإفرازات من المهبل كما أنّها تصبح أكثر رطوبة.
  • ضغط على الحوض.
  • الشعور بتقلصات تكون شبيهة بتقلصات ما قبل الحيض.
  • إفرازات مهبلية تتغير من اللون الأبيض أو الأصفر أو الشكل الصافي إلى اللون الوردي أو الأسمر.

 

يمكنك أيضا الاطلاع على  ماهي مميزات الشهر الثامن من الحمل

السابق
اسم فتون في المنام
التالي
جدول ام زياد للحمل بالأشهر الهجرية