الحمل والولادة

متى يفسد حليب الأم في الثدي

الحليب

ربما تلجأ الأم لفطام طفلها الرضيع لسبب أو لآخر، وتود أن تعيده مرة أخرى بعد فطامه والتوقف عن الرضاعة الطبيعية، ولكن تخشى وتتساءل هل يفسد حليب الأم بعد توقف الرضاعة

هل يفسد حليب الأم بعد توقف الرضاعة

هذا سؤال شائع جدًا تطرحه كثير الأمهات، خاصة إذا كان جدول تنظيم الرضاعة الخاص بها متوقفًا لأي سبب ولم تتمكن من ممارسة الرضاعة الطبيعية فترة زمنية من الوقت، وعليك أن تدركي أن حليب الأم لا يفسد بعد توقف الرضاعة، وذلك بسبب ما يلي:

  • الحليب ليس منتجًا راكدًا في جسمك، حليب الأم كائن حي، على عكس حليب البقر المبستر الذي نشتريه من المتجر.
  • تتغير المكونات الحية في حليب الثدي باستمرار بناءً على احتياجات طفلك، وتحمي هذه الخصائص الديناميكية حليب الثدي، فضلًا عن تحسين صحة الطفل الرضيع الذي يتناوله.
  • تقضي البكتيريا الجيدة في حليب الأم على البكتيريا السيئة داخل الثدي.

اقرئي أيضًا: كيف تعرفين أن حليب الرضاعة الطبيعية كافٍ لطفلك؟

نصائح عند العودة للرضاعة الطبيعية بعد الانقطاع

إذا أردت العودة مرة أخرى وممارسة الرضاعة الطبيعية، يمكنك البدء من جديد بعد الانقطاع عنها ولكن بقليل من الإصرار والمثابرة واتباع النصائح التالية لمساعدتك:

  1. الصبر والتفاني: في البداية، تستغرق العملية وقتًا طويلًا لمساعدة طفلك الرضيع على إعادة تعلم الرضاعة الطبيعية، قد يستغرق الأمر عدة أسابيع لتكوين مخزون من الحليب، فقط كوني صبورة.
  2. الإكثار من الرضاعة: تحتاجين إلى إرضاع طفلك من الثدي ثماني مرات في الأقل في 24 ساعة، وإذا كان بإمكانك إرضاعه أكثر، فهذا أفضل.
  3. المكملات العشبية أو الأدوية التي تصرف بوصفة طبية: هناك عدد من الأعشاب التي توصف بأنها معززات لإنتاج الحليب، ولكن بوصفة طبية.
  4. استلقي بشكل مريح: ضعي بطن الطفل لأسفل على صدرك، واسترخي، ثم اضغطي على ثديك برفق، لتشجيع طفلك الرضيع على البدء في الرضاعة، واستمري في المحاولة حتى يعتاد مرة أخرى.
  5. لا تتعجلي النتائج: مع الأطفال، نادرًا ما تسير الأمور في خط مستقيم، ستجدين في يوم من الأيام أنه يرضع كثيرًا من الحليب من الثدي، ثم في اليوم التالي يشعر بالضيق من الثدي ويطلب العودة إلى الزجاجة، هذا سلوك طبيعي للطفل، لذلك لا تقارني يومًا بيوم آخر، فقط استمري حتى تلاحظي تقدمًا.
  6. جربي وضعيات أخرى في الرضاعة: إذا لم تنجح إحدى الطرق، فجرّبي حركات ووضعيات أخرى، إذا كان طفلك لا يرضع في أثناء جلوسك مثلًا، جربي إرضاعه في أثناء الاستلقاء أو المشي، حتى تصلي إلى وضعية تريح طفلك الرضيع.
  7. استشيري مختصًا واحصلي على التشجيع والدعم ممن حولك: التشجيع والدعم من الأصدقاء والعائلة أمر جيد لرفع روحك المعنوية والنفسية، ولكن المساعدة العملية ستعزز إنتاج الحليب بشكل أكبر، لذلك يمكنك الاستعانة باستشارية مختصة في الرضاعة، أو ممرضة الصحة العامة، أو طبيبة الأسرة.
السابق
المداعبة بعد الحقن المجهري
التالي
أفضل وقت لتناول الاسبرين للحامل